مقتل أربعة مُجنّدين مُنشقين بسبب التعذيب داخل أحد مراكز احتجاز النظام السوري، 26 شباط

محمد علي الشكر، ونورس عبد الله الطافش، وأحمد علي العوض، وماهر سليمان الدلي، مُجنّدين مُنشقين عن قوات النظام السوري، من أبناء بلدة غباغب بريف محافظة درعا الشمالي، اعتقلتهم قوات النظام السوري في 31 كانون الثاني 2019، بعد تسليم أنفسهم لها في بلدة غباغب، عقب صدور عفو رئاسي عن العسكريين الفارّين في تشرين الأول 2018. في 26 شباط 2020، حصلت الشبكة السورية لحقوق الإنسان على معلومات تؤكد وفاتهم بسبب التعذيب داخل أحد مراكز الاحتجاز التابعة لها في مدينة دمشق. نُشير إلى أن ماهر سليمان الدلي عمل ناشطاً في المجال الإعلامي.