حصيلة أبرز الانتهاكات على يد قوات الحلف السوري الروسي في شمال غرب سوريا، منذ 12 كانون الثاني حتى 7 شباط

وثقت الشبكة السورية لحقوق الإنسان مقتل 183 مدنياً، بينهم 52 طفلاً و30 سيدة، وارتكاب 9 مجازر، على يد قوات الحلف السوري الروسي في شمال غرب سوريا، منذ دخول اتفاق وقف إطلاق النار حيز التنفيذ في الساعة 00:01 من يوم 12/ كانون الثاني/ 2020 حتى 7/ شباط/ 2020، يتوزعون على النحو التالي: 

–        قوات النظام السوري: 68 مدنياً، بينهم 12 أطفال، و7 سيدات، وارتكبت مجزرة واحدة، يتوزعون على النحو التالي:

  • محافظة إدلب: 59، بينهم 10 أطفال و5 سيدات. وارتكاب مجزرة واحدة.
  • محافظة حلب: 9، بينهم 2 طفلان وسيدتان.

–         القوات الروسية: 115 مدنياً، بينهم 40 طفلاً، و23 سيدات، وارتكبت 8 مجازر، يتوزعون على النحو التالي:

  • محافظة إدلب: 56، بينهم 14 أطفال، و12 سيدات. وارتكاب 5 مجازر.
  • محافظة حلب: 59، بينهم 26 طفل و11 سيدات. وارتكاب 3 مجازر.

كما وثقنا 5 حوادث اعتداء على منشآت طبية، و14 على منشآت تعليمية، و13 على مراكز للدفاع المدني (منشآت وآليات) على يد قوات الحلف السوري الروسي في شمال غرب سوريا، في الفترة ذاتها، توزعوا على النحو التالي:

– قوات النظام السوري: 1 على منشأة طبية، و10 على منشآت تعليمية، و6 على مراكز للدفاع المدني.

– القوات الروسية: 4 على منشآت طبية، و4 على منشآت تعليمية، و7 على مراكز للدفاع المدني.