دمار في مدينة سراقب بريف إدلب إثر قصف النظام السوري، في 30 كانون الثاني

صورة تُظهر الدمار الهائل في مدينة سراقب بريف محافظة إدلب الشرقي، جراء إلقاء الطيران المروحي التابع لقوات النظام السوري برميلاً متفجراً على المدينة، في 30 كانون الثاني 2020.