نازحين من ريف إدلب إثر قصف الحلف السوري الروسي على مناطقهم، 27 كانون الثاني

صورة تُظهر نازحين من منطقتَي جبل الزاوية وسراقب بريفَي محافظة إدلب الجنوبي والشرقي، أثناء مرورهم على الطريق الدولي سرمدا – باب الهوى بمحافظة إدلب باتجاه مناطق أكثر أمناً في أقصى الشمال السوري، إثر القصف المُكثف لقوات الحلف السوري الروسي على مناطقهم، 27 كانون الثاني 2020. نُشير إلى أن حركة النزوح من تلك المناطق ما زالت مُستمرة حتى الساعة.