طفل من ضحايا مجزرة مدينة سرمين بريف إدلب إثر قصف النظام السوري على مدينة سرمين بريف إدلب، في 1 كانون الثاني

الطالب يحيى رائد سرميني، من ضحايا المجزرة التي ارتكبتها قوات النظام السوري في مدينة سرمين بريف محافظة إدلب الشمالي، جراء قصفها صاروخاً متوسط المدى نعتقد أنه مُحمل بذخائر عنقودية قرب مدرسته في مدينة سرمين، في 1 كانون الثاني 2020. ومن بين ضحايا المجزرة أيضاً 3 طلاب آخرين.