إهانة أسيرة مقاتلة من قوات سوريا الديمقراطية من قبل عناصر فيلق المجد، في 24 تشرين الأول

أظهر مقطع مُصوّر تم نشره في 24 تشرين الأول 2019، قيام عناصر من فيلق المجد (أحد الفصائل المسلحة المشاركة في الجيش الوطني السوري) بأسر مقاتلة من قوات سوريا الديمقراطية، وتهديدها بالذبح واستخدام كلمات مهينة بحقها. وقد أكدت لجنة متابعة التجاوزات والمخالفات المُشكّلة من قبل وزارة الدفاع التابعة للحكومة السورية المؤقتة، صحة المقطع المصور وطالبت قيادة الفيلق بالحفاظ على حياة الأسيرة ومعاملتها وفق اتفاقيات جنيف.