مقتل عسكري مُنشق بسبب التعذيب داخل أحد مراكز احتجاز النظام السوري، 19 آب

وليد أحمد القاعد، عسكري مُنشق عن قوات النظام السوري، من أبناء بلدة غباغب بريف محافظة درعا الشمالي، اعتقلته قوات النظام السوري في آب 2018 من بلدة غباغب. في 19 آب 2019، حصلنا على معلومات تؤكد وفاته بسبب التعذيب داخل أحد مراكز الاحتجاز. نُشير إلى أنّ وليد قد أبرَم اتفاق “تسوية وضع” مع النظام السوري في وقتٍ سابق.