مقتل وضاح صهريج بسبب التعذيب داخل أحد مراكز احتجاز النظام السوري، 9 تموز

وضاح محمود صهريج، من أبناء مدينة حلب، اعتقلته قوات النظام السوري في 16 كانون الأول 2016 من مكان وجوده بين حي الكلاسة وحي الإذاعة في مدينة حلب، وتم تعذيبه حتى الموت داخل أحد مراكز الاحتجاز التابعة لها. في 9 تموز 2019، تم تسليم جثمانه لذويه.


* بناءً على ماوردنا من ناشطين، فقد نشرنا في خبرٍ سابق أن جثمان الضحية وضاح صهريج تم تسليمه لذويه في 9 تموز 2019. ولكن من خلال المتابعة والتحقيق فقد تبيّن لنا أن الضحية مُسجل في دائرة السجل المدني على أنّه قد تُوفّي في 18 أيلول 2017، ونُرجّح أنّه قد توفي بسبب التعذيب داخل أحد مراكز احتجاز النظام السوري. كما تبيّن لنا أنه حاصل على إجازة من كلية الشريعة في جامعة الأزهر في جمهورية مصر. وعليه تم تعديل الخبر في 11 تموز 2019.