حرمان عشرات آلاف الأطفال من التعليم نتيجة التصعيد العسكري الأخير على منطقة خفض التصعيد الرابعة، 14 أيار

التصعيد العسكري الأخير لقوات الحلف السوري – الروسي على منطقة خفض التصعيد الرابعة يتسبّب بحرمان ما لا يقل عن 42 ألف طفل من العملية التعليمية، إثر نزوحهم مع أهاليهم من بلداتهم وقُراهم إلى مناطق أكثر أمناً. نُشير إلى أنّ القوات ذاتها استهدفت ما لا يقل عن 28 مدرسة في محافظتي حماة وإدلب خلال 18 يوماً، 14 أيار 2019.