قوات النظام السوري تقتل أحد عناصر الدفاع المدني في قرية غصم بريف درعا، في 30 حزيران.

عدنان محمد الخلف العبيد، أحد عناصر الدفاع المدني، من أبناء قرية سهوة القمح بريف محافظة درعا الشرقي، قُتل مع زوجته جراء إلقاء طيران النظام السوري المروحي براميل متفجرة عدة على قرية غصم بريف محافظة درعا الشرقي، أثناء عمله على إسعاف جرحى قصف سابق، ماتسبب بمجزرة، في 30 حزيران 2018.